ارتفاع ضحايا هجوم رأس السنة باسطنبول التركية

أحد, 01/01/2017 - 09:18

ارتفع عدد ضحايا الهجوم المسلح في مدينة إسطنبول التركية الذي استهدف احتفالا بالعام الجديد إلى 39 قتيلا و69 جريحا، فيما تواصل السلطات البحث عن المهاجم الذي تمكن من الفرار.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إنه تم التعرف على 16 أجنبيا من بين القتلى، كما تم التعرف على خمسة أتراك قتلى، وإن من بين الجرحى أربعة في حالة حرجة. ولفت صويلو إلى أن البحث عن المهاجم لا يزال جاريا.

وكان مسلح قد أطلق النار على محتفلين بالعام الجديد في ملهى ليلي بمنطقة أورتاكوي في إسطنبول في الساعة الأولى من اليوم الأحد، حيث كان مئات الأشخاص يحتفلون بالمناسبة.

وقال والي إسطنبول واصب شاهين إن المهاجم قتل شرطيا بعدما اشتبك معه أثناء دخوله بوابة الملهى الليلي، ثم أطلق النار على المحتفلين داخله. ووصف شاهين الهجوم بأنه عمل إرهابي.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا إن مسلحا يرتدي لباس "بابا نويل" هاجم الملهى الواقع في منطقة أورتاكوي السياحية، حيث اشتبك في البداية مع رجال الأمن وقتل شرطيا قبل أن يقتحم المكان ويتابع إطلاق النار على مرتادي الملهى.

وقد طوقت قوات الأمن المكان، وأمرت الشرطة بإغلاق كل النوادي الليلية في إسطنبول تحسبا لوقوع هجوم آخر.

ويأتي هذا الهجوم بعد نحو 24 ساعة على انفجار آخر قالت مصادر أمنية مساء أول أمس الجمعة إنه وقع قرب مطعم في منطقة "مال تبة" بالشطر الآسيوي من إسطنبول، دون أن يسفر عن خسائر بشرية.

 

سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الحادث لنقل القتلى والمصابين (رويترز)

إدانات

وأدان البيت الأبيض الاعتداء ضد الملهى في إسطنبول، وعبر الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تعازيه للشعب التركي، وأمر فريقه للأمن القومي بعرض المساعدة المناسبة على السلطات التركية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس "إن الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي المروع ضد ملهى في إسطنبول". وأكد برايس دعم الولايات المتحدة لتركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) لمواجهة وهزيمة كل "أشكال الإرهاب".

من جهته، أدان وزير الخارجية الكندي ستيفان ديون الهجوم على النادي الليلي. وأضاف أن بلاده تعزي ذوي ضحايا الهجوم المروع وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

 

 

 

وكالات