لندن: شاحنة تدهس مسملين أثناء خروجهم من المسجد

اثنين, 06/19/2017 - 14:03

اعلنت الشرطة البريطانية ان شاحنة صغيرة دهست ليل الاحد الاثنين جمعا من المارة في شمال شرق لندن ما اسفر عن سقوط “العديد من الجرحى”، مشيرة الى انها اعتقلت شخصا.

وقالت الشرطة في بيان انه “تم استدعاء الشرطة بعيد الساعة 00,20 (23,20 ت غ) إثر ورود انباء عن اصطدام شاحنة بجمع من المارة”. واضافت “هناك عدد من الجرحى” و”تم اعتقال شخص”.

وقالت خدمة الإسعاف في لندن إنها “أرسلت فرقاً عدة الى (مكان) الحادث على طريق سيفن سيسترز”.

ووفقا لمجلس المسلمين، المنظمة التمثيلية لمسلمي بريطانيا، فإنّ الاصطدام حصل أمام مسجد.

وقال المجلس على تويتر “تبلّغنا بأن شاحنة صغيرة صدمت المصلين عند خروجهم من مسجد فينسبوري بارك. نصلي للضحايا”.

وكتبت سينتيا فانزيلا التي كانت شاهدة على ما حصل، على تويتر “من الرهيب رؤية شرطيين يقومون بإنعاش قلوب اشخاص ممدّدين ارضا في محاولة يائسة لانقاذهم”.

وقال الشاهد ديفيد روبنسون (41 عاما) الذي وصل الى المكان بعد الحادث، لفرانس برس “رأينا أشخاصا كثيرين يصرخون، والعديد من الجرحى”.

واضاف “يبدو ان المسجد كان هو الهدف”.

وقال شاهد اخر يبلغ 19 عاما رفض كشف اسمه، انه رأى “عربة فان بيضاء على متنها ثلاثة اشخاص”.

وحصل ذلك بعد ثلاثة اعتداءات شهدتها البلاد في ثلاثة اشهر.

فقد تبنى تنظيم الدولة الاسلامية هجوما اسفر في 22 آذار/مارس عن سقوط خمسة قتلى في لندن حيث قام رجل بدهس مارة على جسر ويستمنستر وقتل اربعة اشخاص ثم طعن شرطيا حتى الموت قبل ان يقتل في باحة البرلمان. والمهاجم كان خالد مسعود وهو بريطاني اعتنق الاسلام.

بعد شهرين وقع اعتداء اسفر عن سقوط 22 قتيلا وجرح 116 آخرين بينهم عدد كبير من الاطفال والمراهقين، عندما فجر بريطاني من اصل ليبي نفسه في مانشستر في نهاية حفلة غنائية للمغنية اريانا غراندي. وتبنى التنظيم الجهادي الاعتداء.

في الثالث من حزيران/يونيو ضربت العاصمة البريطانية من جديد. ففي مساء ذلك اليوم قامت شاحنة صغيرة بدهس حشد على جسر لندن بريدج ثم نزل ركابها الثلاثة وقاموا بطعن مارة عشوائيا قبل ان تقتلهم الشرطة. بلغت حصيلة الضحايا ثمانية قتلى وحوالى خمسين جريحا. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء.

 

 

 

ا ف ب