ولد عبد العزيز يصل اركيز وتوقيف محتجين على الزيارة

اثنين, 07/17/2017 - 13:34

وصل الرئيس محمد ولد عبد العزيز قبل قليل إلى مدينة اركيز حيث سيشرف على انطلاقة الحملة الزراعية 2017/2018 .

ولد عبد العزيز سيقوم بوضع الحجر الأساس لاستصلاح 3500 هكتار بالسهل الشرقي لبحيرة اركيز، كما سيعقد اجتماعا مع المستثمرين والفاعلين في القطاع الزراعي، ويمكن أن يلقي كلمة أمام المستقبلين الذين غادر أغلبهم من انواكشوط باتجاه اركيز لاستقباله.

ومول الصندوق السعودي للتنمية سنة 2010 استصلاح 3500 هكتار في الحوض الشرقي للبحيرة بغلاف مالي بلغ 34 مليون دولار، إضافة إلى استصلاح (2200) هكتار وإعادة تأهيل (1000) هكتار من الحوض الغربي للبحيرة.

ويرافق ولد عبد العزيز وفدا يضم وزراء ومستشارين في الرئاسة: البروفسير كان ببكر وزير الصحة، آمال بنت مولود وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، لمينة بنت القطب ولد أمم وزيرة الزراعة، أحمد ولد باهيه مدير ديوان رئيس الجمهورية، عبد الله ولد احمد دامو مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، أحمد سالم ولد مرزوك مستشار برئاسة الجمهورية، تيام جمبار مستشار برئاسة الجمهورية، الحسن ولد أحمد المدير العام لتشريفات الدولة.

في غضون ذلك أوقف عناصر أمن محتجين اعترضوا موكب الرئيس محمد ولد عبد العزيز في مدينة الركيز التي يؤدي لها زيارة اليوم الاثنين.

وقالت مصادر إعلامية إن الأمن أوقف اثنين من المحتجين من بينهم عضو حركة 25 فبراير سيدي الطيب ولد المجتبى واقتادهما إلى مكان للاحتجاز.