الشيخ الددو ينافح عن الشيخ سيديا باب بمقطوعة شعرية

خميس, 08/03/2017 - 14:15

كتب العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو قطعة شعرية يدافع فيها عن الشيخ المجدد باب ولد الشيخ سيديا ، وذلك بعد الإساءة المتعمدة للشيخ سيديا باب من قبل أحد أركان النظام الموريتاني الحاكم .

وكتب الددو مقطوعته الشعرية بعد ما وصفت أسرة أهل الشيخ سيديا حديث عمدة زويرات والصديق المقرب لولد عبد العزيز حديثه بـ"الإساءة الشنيعة لفضيلة الوالد الإمام العلامة المصلح المجدد المجتهد محيي السنة الشيخ سيدي بابه رحمه الله تعالى في الزويرات أثناء المهرجان الرسمي لحملة الاستفتاء الجارية".

وجاء في أبيات الشيخ الددو ما يلي :

ما الشيخ باب بمجهول و لا (گومي) *** ولا بمتهم في الدين مذموم

فخرُ البلاد وأهليها ودولتِها *** وناصرُ الدين حامي كلِّ مظلوم

مجددُ السنة الغراء ناشرُها *** ووارث المصطفى في كل مرسوم

نشيدُنا ذكره السامي وسيرتُه *** وكل ما قال من نثر ومنظوم

أحله الله في العليا وأسرتَه *** أعلى مقام شريفِ القدر معلوم

في ذروة المجد عال ليس يخفضه *** بين الورى غمزُ أهل الجهل واللُّوم

لا يطفئ الشمس نفخٌ من أخي نزق *** وسْط الحضيض بقاعِ الجهل مطموم

لكنْ وراثةُ خير الرسْل مُلزمة *** عداوةً من لَزومِ الجُرْم مشؤوم