رأي حر

هذا الوزير يستحق توشيحاً

ثلاثاء, 11/22/2016 - 20:09

في يوم الثامن والعشرين من شهر نوفمبر سيتم ـ وكما ما جرت به العادة ـ توشيح عدد من الموظفين الذين لا يُعرف من أين جيء بهم، ولا كيف تم اختيارهم، ولا بِمَ تميزوا عن غيرهم من الموظفين حتى يوشحوا، فالتوشيحات والتكريمات في هذه البلاد لا تخضع لأي منطق، ولا تمنح وفق معايير ومقاييس محددة، وكدليل على ذلك فيكفي أن نعلم بأنه في العام الماضي قد تم توشيح رجل الأعمال "محمد ولد انويكظ" بوسام فارس في نظام الاستحقاق الوطني، وذلك على الرغم من أن رجل الأعمال الموشح بوس

الراية والرئيس ومعركة النيملان

سبت, 11/19/2016 - 17:21

من لا ماضي له لا مستقبل له عبارة قالها مجرب خبر دروب الحياة فمن الماضي
والحاضر والمستقبل تتشكل لحظات التاريخ بكل دقائقها وفواصلها والشعوب
الذكية هي التي تعمل جاهدة في تكامل وإخلاص بين شعوبها وحكوماتها من أجل
تأسيس بناء صلب قوي يضع الثوابت لتشييد صرح يمكن أن يصمد قرونا عديدة
ونحن الموريتانيين مجتمع يستحق البقاء ويأبى الضيم والهوان وتاريخه في
مقاومة الاستعمار شاهد بما لا يدع مجالا للشك على ذلك من خلال سلسلة من

حروف الغضب

جمعة, 11/18/2016 - 23:04

من حقكم أن تنافسونا علي ماتعتقدون أنها "كعكة " لكن ليس من حقكم أن تسفوا أحلام من أكلتم من عضلاتهم ردحا من الزمن من وأدتم آمالهم حين حملوكم المسؤولية .
ليس من حقكم أن تمنعوا أحلاما شابة صناعة الخلاص من قيودكم من بيعكم للقضية من خيانتهم لها من جعلها وسيلة إستجداء من تمريغها كل يوم خلف رغبات المال والطعام .

عودة الخطاب الوطني...

جمعة, 11/11/2016 - 16:40

أثار انتخاب رجل الأعمال دونالد ترامب رئيسا لأمريكا الكثير من الدهشة وبعض القلق، وشيئا من الخوف في العديد من أوساط النخبة السياسية والإعلامية في العالم، التي سخرت بالرجل عند إعلانه الترشح، ثم ناصبته العداء أثناء حملته الانتخابية.

الكلمة الترحيبية الأولى

جمعة, 11/11/2016 - 10:37

بمناسبة زيارة رئيس الجمهورية  المرتقبة لولاية لولاية تكانت

سيدي الرئيس اسمحولي أن أستهل كلمتي بفيض كرم البداوة والبساطة  للشاعر الجاهلي طفيل ابن عوف :

مِن أَجْلِ حِمَايَةٍ جِنَائِيَّةٍ لِلْعَلَمِ الوَطَنِي..

ثلاثاء, 11/08/2016 - 09:40

عِنْدِي أنه من الضروري - ونحن متجهون لتعديل العَلٓمِ الوطني - أن يترافق ذلك مع وضع ترتيبات قانونية تتكفل بحماية العَلٓمِ جنائيا، من الإهانة والعبث، تقديرا لمكانة هذا الرمز، وردما لهوة تشريعية قائمة حتى الآن في منظومتنا القانونية، وتأسيا بما عليه العمل في دول العالم..

ﻣﺮﺣﺒﺎ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ﺍﻧﺖ ﺗﺤﺒﻨﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺤﺒﻚ ..

سبت, 11/05/2016 - 11:17

ﺍﻧﺖ ﻣﻨﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﻣﻨﻚ ﻛﻞ ﻋﺎﻡ ﺗﺰﻭﺭﻧﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻴﻚ ﺑﻨﺎﺩﻕ ﻭﺍﻟﻮﺍﺡ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﻴﻦ ﺑﺼﺪﻕ ﻭﺷﺮﻑ ﻭﺷﺠﺎﻋﺔ ﺗﺰﻭﺭﻧﺎ ﻭﻓﻰ ﺣﻘﻴﺒﺘﻚ ﺍﻃﻴﺎﻑ ﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻝ ﻭﺭﺟﺎﻟﻪ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺻﻨﻌﻮﻩ ﺗﺰﻭﺭﻧﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﺟﺒﻴﻨﻚ ﻭﻗﺎﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺲ ﺻﺪﻗﺎ ﻻ ﻛﺬﺑﺎ ﻭﺗﺎﺭﻳﺨﺎ ﻻﺯﺑﺎﻟﺔ ﺷﺪﻗﻴﺔ ﺗﺰﻭﺭﻧﺎ ﻭﺍﻧﻨﺎ ﻟﻨﺠﺪ ﺭﻳﺢ ﺍﻟﻤﺨﺘﺎﺭ ﻭﻟﺪ ﺩﺍﺩﺍﻩ ﺑﻘﺎﻣﺘﻪ ﺍﻟﻔﺎﺭﻋﺔ ﺑﺼﺒﺮﻩ ﺍﻟﻌﻨﻴﺪ ﺑﻜﻔﺎﺣﻪ ﺍﻟﻤﻬﻴﺐ ﺑﻨﻈﺎﻓﺘﻪ ﻭﻃﻬﺎﺭﺓ ﻳﺪﻩ ﻭﺳﺮﻳﺮﺗﻪ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺗﺰﻭﺭﻧﺎ ﻭﻫﻢ ﻳﺘﺤﺪﺛﻮﻥ ﻋﻦ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻨﺸﻴﺪ ﻭﻫﻤﺎ ﺑﺎﻗﻴﺎﻥ ﻣﺎﺑﻘﻴﺖ ﺍﻧﺖ ﻭﻣﺎﺑﻘﻲ ﻳﻮﻣﻚ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻭﻥ ﺍﺫﺍ ﻏﻴﺮﻭﻙ ﺍﻳﺎﻣﺎ ﻭﻟﻴﺎﻟﻲ ﻭﺗﺮﺍﺛﺎ ﻭﻣ

حتى لا تكون فتنة ..

أحد, 10/30/2016 - 11:51

هذا الوطن ليس ملكا لأشخاص أتاحت لهم الظروف بفعل عوامل لعبت فيها الصدفة الدور الكبير،أن يكونوا زعماء في المعارضة أو الموالاة.
هذا الوطن هو ملك لكل الموريتانيين: سيدي عبد الله ،أم الخيرْ، حامدينو ،أعل.، جالو، كامرا، با.... إلخ. ومعظم هؤلاء لا يفقه السياسة، ولا يدري عن كيد السياسيين شيئا.

ليس حوارا وليس وطنيا

سبت, 10/29/2016 - 10:18

البلدان المأزومة ثقافيا ومجتمعيا، بفعل تركة الاستعمار ونتائج التسلّط، لم تخرج من عنق الزجاجة إلا بالحوار الوطني العام الجدي والصريح من دون سقف إلا ثوابت الأمة وسيادة الوطن.

كلما اجتمع الموريتانيون من أجل حوار جدي، يجدون أنفسهم أمام "أيام تشاورية" موجّهة أو "حوار وطني" مسرحي يغيب عنه معظم الفاعلين السياسيين والمدنيين.

الرئيس والخطاب التاريخي

جمعة, 10/21/2016 - 13:41

الليلة انتصرت موريتانيا وظهر الرئيس محمد ولد عبد العزيز بروح وطنية عالية، عندما أعلن احترامه الصريح للمواد المحصنة في الدستور وفي طليعتها التأكيد على مسألة المأمورية الرئاسية التي أثارت من الجدل ما أثارته في الساحة السياسية وخاصة في المعارضة قبل الموالاة .في الحقيقة الرئيس ألقى خطابا تاريخيا في مرحلة حاسمة ، تقف فيها موريتانيا على مفترق الطرق ، فإما مسار واضح نحو المستقبل بترسيخ الديموقراطية والتناوب السلمي على السلطة ، وإما الارتكاس في مهاوي الفتن

الصفحات