تدوينات وتغريدات

معدل البطالة في موريتانيا: 10% أم 31% ؟

خميس, 02/18/2016 - 12:31

نشرت بعض المواقع المحلية خبرا بالأمس عن كون بلادنا هي الأعلى نسبة في بطالة الرجال عالميا، وبالرغم من الملاحظات الممكنة حول وقت النشر وصياغة الخبر، فسأحاول توضيح إشكالية معدل البطالة، التي أسالت الكثير من الحبر، وذلك من خلال معطيات علمية بعيدا عن الجدال السياسي الموجه.

وا أسفى على هذا الوطن

ثلاثاء, 02/16/2016 - 18:46

نخبته الافتراضية تتصارع كالديكة على أمور شكلية تافهة
نخبته السياسية متنافرة ترفض الاتفاق لإخراجه من المأزق الذى يتهدده
نخبته الإعلامية تتناقر بجنون لكل منها شأن يغنيه عن هموم الوطن ومواطنيه
نخبته العسكرية لاترى نفسها خارج الإنقلابات
نخبته الأدبية تتصارع كالثيران على منصب زائل رمزي لاقيمة له
نخبته الفنية تتصارع بالكراسى والأجهزة على مناصب لاتسمن ولاتغنى من جوع

أرقام ومعلومات "گزوالية"

جمعة, 02/12/2016 - 12:07

ـ كان سعر گزوال يوم انقلاب عزيز على سيدي 303,7 أوقية 
ـ قام عزيز أثناء الفترة الانتقالية وخلال معركة تشريع الانقلاب والبحث عن عمق جماهيري، وتمهيدا لمعركته الانتخابية، بنقص ثمن كزوال مرتين حتى وصل إلى 245,2

لا أهمية لحكومة يتحول الوزير فيها بجرة قلم إلى "دوبل سيم"

أربعاء, 02/10/2016 - 16:53

التغيير لم يغير شيئا والتعديل مجرد تثبيت لمعادلة المحاصصة البغيضة
الحكومة أصلا وفرعا حكومة مكافآت لا كفاءات وولاءات لا أولويات و"صرطوقراط" لا "تكنوقراط|
الوزير الخارج منها يستحق التهنئة والداخل اليها يستحق التعزية
الوزير فى عهد عزيز ليس له من الأمر شيئ فكل صغيرة وكبيرة فى وزارته وقطاعه تسير من القصر الرئاسي ولايطلب منه أكثر من الافتتاح والاختتام والمغادرة والعودة والاشراف الصوري والتدشين الاستعراضي

بُتِلِمِيتْ.. البِنَاءُ عَلَى أَنْقَاضِ المَعَالِمِ..

جمعة, 01/29/2016 - 11:07
معهد بتليمت القديم ، وثانوية بتلميت حاليا..

يُروى في الحكايات الموريتانية أن ملكا مصريا قديما كانت له إصبع زائدة كبيرة، فكان كلما تناول قلم العود وكتب شيئا أتت الإصبع الزائدة عليه فمحته.. 
لا أفهم كيف يستحيل الجمع ـ لدى القائمين على الشأن المحلي في بتلميت ـ بين البنايات الجديدة ومعالم المدينة القديمة، فكلما رأيت بناء جديدا في المدينة رأيت حوله أنقاض معلمة قديمة..

شيء ما يدبر للاسلاميين فى موريتانيا

أربعاء, 01/20/2016 - 13:03

الخلية الاعلامية التى تتمدد أذرعة أخطبوطية فى الرئاسة والإذاعة والتلفزيون وحزب الاتحاد من أجل الجمهورية وغرف التحميض الأمنية المظلمة يبدو أنها استيقظت بمنبه قوي لتهاجم الشيخ محمد الحسن ولد الددو عبر مقال صادم أرادت له الخلية الانتشار الواسع حيث جندت له ذراعها الألكتروني المعروف (5 مويقعات الكترونية محلية) ودعمته بأخبار سيئة وموجهة عن العلامة الجليل ومقابلات مع أشخاص حدثت بينه معهم خلافات بسيطة ذات مرة .

الوزير الأول .. يقطع الشك باليقين

اثنين, 01/11/2016 - 09:52

متى يدرك حراس الخرافة  أن اسطوانتهم أضحت ممجوجة مشروخة لم يعد أحد يرغب في الاستماع إليها أحرى أن يصدقها ذو عقل سليم .. لقد صدعوا رؤوسنا بحربهم المجنونة ودفاعاتهم الاستباقية وتهديدهم  بقلب الأرض بنا إن تم إغلاق معهد أو محظرة  أو حتى مطالبتهما بالحصول على ترخيص ، فأي منطق هذا الذي يسيطر على عقول هؤلاء .

قَوَاعِدُ فِي الْأَمْنِ..

ثلاثاء, 01/05/2016 - 22:34

كُل إجراءات أمنية مهما كانت دقتها وصرامتها لا تحرسها يقظة دائمة وحس أمني مرهف، وتفكير مستمر بالمخاطر، يصحبه استعداد، لن تغني شيئا، فلا يضر الإجراءات الأمنية مثل ممارستها كروتين يومي عادي..
في تنفيذ الإجراءات الأمنية هناك طرفان لا توسط بينهما: اليقظة أوالإهمال، والقانون الجنائي الموريتاني صريح في المسألة، فالإهمال فعل مجرم ومعاقب.. (المادة 222 مثلا)..

طريق الأمل رمز الألم

خميس, 12/31/2015 - 09:21

في بتلميت لن تجد أسرة بالمعنى الأسري الكبير إلا وفقدت شخصا علي الأقل في حادث سير بين بتلميت ونواكشوط أوبين بتلميت وألاك .
علي هذا الطريق رحل كثيرون دون وداع وتركوا حيرة وحسرة في أهلهم وذويهم. 
ينتظر الأهل والعيال عزيزا قادما من سفر فتفرش الورود بعد القلوب ويكون سواد العين سكنا قبل البيوت لكن طريق الألم وفي رمشة عين يحول اللوحة إلي حسرة والمنتظرين إلي باكين والجو العائلي إلي حزن وحسرة. 

أين الأمن ياجنرالات؟

أربعاء, 12/30/2015 - 00:01

مقتل الحارس سالم إثر اعتداء اللصوص عليه البارحة في "سوق لحديد" بمقاطعة لكصر مؤشر آخر من مؤشرات انهيار الأمن في العاصمة، والجديد ليس تنامي عمليات السطو، ونوعيتها، واتساع رقعتها، وكثرة الضحايا، وكبر المبالغ والخسائر المادية، وجراءة اللصوص التي تمثلت في القيام بجرائم في النهار وأخرى في مراكز الاسواق وبعدد كبير منهم مدجج بالسلاح والسيارات، بل الجديد هو استسهال القتل أثناء هذه العمليات، حيث أصبح كل من يعترض اللصوص أثناء جرائمهم في حكم الموتى .. 

الصفحات